الجمعية الإقليمية والمحلية الأورومتوسطية تدعو الجميع للتعاون من أجل استقرار ليبيا

عقد بمبنى الاتحاد الأوروبي في العاصمة البلجيكية بروكسل، صباح أمس الخميس، الاجتماع الأول لأعضاء الجمعية الإقليمية والمحلية والأورومتوسطية التابعة للاتحاد الأوروبي، وعمداء وممثلي البلديات الليبية.
وقال رئيس لجنة المناطق الأوروبية ورئيس الجمعية الإقليمية والمحلية الأورومتوسطية ماركو ماركولا، إنه على الجميع التعاون والمساعدة من أجل استقرار ليبيا، وخروجها من أزمتها الحالية، و مد جسور التعاون لوضع الحلول ومعالجة الأزمات مشيرا إلى ضرورة وضع آلية مشتركة للتعاون والمساعدة خاصة في موضوعي الإرهاب والهجرة غير الشرعية.
واستعرض عمداء البلديات خلال كلماتهم، الوضع الحالي في ليبيا، واستعرض المستشار السياسي للبلديات علام الفلاح الوضع الراهن في البلاد، موضحا أن السبب فيما يحدث في ليبيا هو تدخل المجتمع الدولي عام ألفين وأحد عشر بإسقاطه للنظام ثم الانسحاب كليا، وترك ليبيا للفوضى والإرهاب وعصابات الجريمة المنظمة على “حد تعبيره”.

في هذا المقال