زعماء دول بريكس يؤكدون على أهمية الحفاظ على سيادة ليبيا ووحدة أراضيها

أكد زعماء دول مجموعة بريكس البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب إفريقيا على أهمية الحفاظ على سيادة ليبيا ووحدة أراضيها وتجاوز الخلافات القائمة بين القوى السياسية في البلاد للتوصل في أقرب وقت ممكن إلى اتفاق حول تشكيل حكومة الوحدة الوطنية

وقد أعربت تلك الدول صاحبة أسرع نمو اقتصادي في العالم عن قلقهم من تصعيد القتال في ليبيا وشددوا على التداعيات السلبية لهذا النزاع في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ومنطقة الساحل، مؤكدين أن التدخل العسكري الذي شهدته ليبيا سنة ألفين وأحد عشر أدى إلى تفكك مؤسسات الدولة والجيش وهيئات حفظ القانون وتسبب في تفعيل نشاط تنظيمات إرهابية ومتطرفة.
كما أعرب زعماء المجموعة عن دعمهم للأمين العام للأمم المتحدة، والمبعوث الأممي الخاص في ليبيا، بيرناردينو ليون، والدول المجاورة والاتحاد الإفريقي في جهودهم المبذولة نحو الحوار الليبي

في هذا المقال