[sam_zone id=1]

الحكومة الإسبانية ترحب بالتوقيع على الاتفاق السياسي الليبي

رحبت الحكومة الإسبانية بتوقيع الأطراف الليبية بالأحرف الأولى على مسودة الاتفاق السياسي المقترحة من بعثة الأمم المتحدة لحل الأزمة الليبية.

واعتبرت الخارجية الإسبانية في بيان لها الأحد أن هذا الاتفاق يعتبر تقدما مهما على طريق الحوار والتفاهم بين كل الأطراف الليبية من أجل استعادة الاستقرار والتعايش في البلد.

وقال بيان الحكومة والذي نشرته وكالة الأنباء الاسبانية: إن الاتفاق يمهد الطريق لاستكمال المرحلة الانتقالية الليبية لمواجهة التحديات والأزمات الإنسانية والأمنية والاقتصادية التي يمر بها المجتمع الليبي.

وناشد البيان الأطراف التي لم توقع على المسودة وعلى وجه الخصوص المؤتمر الوطني بالانضمام إليه والمشاركة في المراحل القادمة من المفاوضات.

كما أشادت الخارجية الإسبانية برئاسة الوزير غارسيا ماريغالو بمجهودات بعثة الأمم المتحدة للدعم ليبيا وبالعمل الذي يقوم به الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا “برناردينو ليون”.

ولفت البيان إلى استعداد إسبانيا لتنظيم مؤتمر دولي يهدف إلى دعم تعزيز جهود الشركاء الدوليين لليبيا من أجل السلام و التعايش. مدريد 13 يوليو 2015 (وال)

في هذا المقال