[sam_zone id=1]

تنظيم الدولة يقر بخسارته لمواقعه في درنة

أقر تنظيم الدولة فرع ليبيا الأحد في تسجيل مصور خسارته لمواقعه في مدينة درنة شرق ليبيا، بعد معارك خاضها مع جماعات مسلحة وتعهد تنظيم الدولة بالعودة إلى المدينة والانتقام ذبحًا من هذه الجماعات.

ونشر التنظيم المتطرف التسجيل المصور الصادر عن ما يسمى بـ”المكتب الإعلامي لولاية برقة” ومدته عشر دقائق، في تغريدات على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

وظهر في التسجيل المصور شخص جرى تعريفه على أنه انتحاري يدعى “أبو سليمان السوداني”، وقال في خطاب موجه إلى عناصر الجماعات المسلحة التي قاتلت “التنظيم”، “إن تبتم إلى الله فأنتم إخواننا، وإن أبيتم فإننا نرى رؤوسكم قد أينعت وقد حان وقت قطافها”.

ويُذكر أن درنة تشهد منذ أسابيع اشتباكات مسلحة بين عناصر ما يعرف بتنظيم الدولة وقوات مايعرف بمجلس شورى مجاهدي درنة، فيما تستمر المواجهات بين الجيش الليبي والجماعات المتطرفة حول المدينة، تخللتها طلعات لسلاح الجو الليبي الذي شن عدة غارات استهدفت مواقع لـ”تنظيم الدولة” كان آخرها يوم السبت الماضي. درنة 13 يوليو 2015 (وال)

في هذا المقال