[sam_zone id=1]

كندا ترحب بالتوقيع المبدئي على مسودّة الاتفاق السياسي الليبي

رحبت كندا بالتوقيع بالأحرف الأولى على مسوّدة الاتفاق السياسي بين الأطراف الليبية في مدينة الصخيرات المغربية.

و قال وزير الخارجية الكندي “روب نيكولسون” – في بيان له – أمس الثلاثاء إن التوقيع على اتفاق الصخيرات يشكل خطوة هامة نحو استعادة السلام والاستقرار في ليبيا واستئناف عملية الانتقال الديمقراطي.

وأضاف “نيكولسون” أن ليبيا هي التي فقط يمكنها أن تقوم بتفعيل وتحقيق الموارد اللازمة في كافة المجالات من أجل وضع حد للعنف واستعادة سيادة القانون وإعادة بناء مؤسسات الدولة، وحماية حقوق الإنسان.

وأكد وزير الخارجية الكندي على مواصلة دعم كندا لليبيا وشعبها والوقوف معها في جهودها الرامية إلى بناء مجتمع مزدهر وديمقراطي، خالٍ من التطرف والإرهاب.

ويذكر أن فريق الحوار بمجلس النواب والأعضاء المقاطعين له قد أعلنوا السبت الماضي توقيعهم بالأحرف الأولى على مسودة الاتفاق السياسي بالصخيرات. كندا 15 يوليو 2015 (وال)

في هذا المقال