[sam_zone id=1]

كسر في عنق جورج بوش الأب بعد سقوطه في منزله

قال المتحدث باسم الرئيس الأمريكي الأسبق جورج بوش الأب إن بوش أصيب بكسر في العنق إثر سقوطه في منزله بولاية مين أمس الأربعاء لكن حالته مستقرة.

وتوقع المستشفى الذي نقل إليه بوش الأب ألا تطول فترة بقائه فيه.

كان بوش الأب (91 عاما) وهو الرئيس رقم 41 للولايات المتحدة قد أمضى أسبوعا في مستشفى بمدينة هيوستن في ديسمبر 2014 بعد أن عانى صعوبة في التنفس.

وقال المتحدث جيم ماكجراث في بيان عبر موقع تويتر بعد الحادث إن بوش “سقط في منزله بولاية مين اليوم وكسرت إحدى فقرات عنقه.. حالته مستقرة وهو بخير لكن ستوضع له دعامة للعنق.”

ونقل بوش إلى المركز الطبي لولاية مين بمدينة بورتلاند.

وقال مات بول المتحدث باسم المركز عبر الهاتف إن بوش نقل إلى المستشفى بعد ظهر أمس الأربعاء.

وأضاف “شخصت حالته بأنها كسر في العنق. حالته مستقرة وستوضع له دعامة للعنق.”

وتابع أن الرئيس الأسبق سيمكث الليلة في المستشفى وأن “من السابق لأوانه التحدث عن موعد خروجه.”

وبوش الأب هو والد الرئيس الأمريكي السابق جورج دبليو بوش وحاكم فلوريدا السابق جيب بوش الذي يسعى لنيل ترشيح الحزب الجمهوري لخوض سباق الرئاسة عام 2016.

وبوش الأب جمهوري كولديه وكان نائبا للرئيس لمدة ثماني سنوات أثناء فترتي ولاية الرئيس الأسبق رونالد ريجان قبل أن ينتخب للرئاسة ويتغلب على المرشح الديمقراطي حاكم ماساتشوستس السابق مايكل دوكاكيس في 1988.

وتولى بوش الأب الرئاسة أربع سنوات بدءا من 1989 وخلال ولايته قادت الولايات المتحدة حربا على العراق بعد أن غزا صدام حسين الكويت. وخسر بوش الأب أمام بيل كلينتون في الانتخابات التي كان يسعى فيها للفوز بولاية ثانية عام 1992.

وكان بوش الأب عضوا في الكونجرس وسفيرا في الأمم المتحدة ومبعوثا أمريكيا إلى الصين ومديرا لوكالة المخابرات المركزية الأمريكية قبل أن يصبح مرشحا لمنصب نائب الرئيس في حملة ريجان الانتخابية عام 1980.

وبوش مريض بالشلل الرعاش (باركنسون) ولا يمكنه المشي على قدميه. 16 يوليو (رويترز)

في هذا المقال