موغيريني ستزور المغرب لبحث الأزمة الليبية وقضايا الإرهاب والهجرة

تقوم الممثل الأعلى لسياسة الأمن والشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني بزيارة إلى المغرب بداية الأسبوع الجاري، وستجري الثلاثاء المقبل مباحثات رسمية مع صلاح الدين مزوار وزير خارجية المغرب.

وتعد هذه أول زيارة لموغيريني للمغرب منذ تعيينها في منصبها الحالي في أول نوفمبر ألفين وأربعة عشر، خلفا للبريطانية كاترين أشتون.

وقال المصدر ذاته أن المباحثات ستتناول إلى جانب العلاقات بين المغرب والاتحاد الأوروبي، الوضع في منطقة المغرب العربي وخاصة الأزمة الليبية، وقضايا الإرهاب والهجرة.

وتأتي زيارة موغيريني للرباط بعد مرور أقل من أسبوعين على توقيع الأطراف الليبية الحاضرة في الصخيرات بالأحرف الأولى على مسودة الاتفاق المقدمة من الأمم المتحدة، وسط غياب وفد المؤتمر الوطني، أحد الطرفين الرئيسيين للحوار.

في هذا المقال