كلينتون ستمثل في أكتوبر أمام لجنة تحقيق حول مقتل “ستيفنز” في بنغازي

قال متحدث باسم هيلاري كلينتون إنها ستمثل في 22 أكتوبر المقبل أمام لجنة تحقيق برلمانية لمناقشة الاعتداء في بنغازي والذي أدى إلى مقتل السفير الأميركي عام 2012.

وكانت كلينتون وزيرة للخارجية عندما حدث الهجوم في 11 سبتمبر 2012، ووجهت لها الكثير من الانتقادات بسبب إدارتها للحادثة.

وقتل مع السفير كريستوفر ستيفنز ثلاثة أميركيين في الهجوم على القنصلية الأميركية في بنغازي مما نتج عنه صدام حول هذا الاعتداء بين الحكومة الديمقراطية والكونغرس الجمهوري.

وتركز الصدام حول المسؤولين عن الاعتداء إذ قالت الإدارة الأميركية في البداية إنه جرى على هامش تظاهرة “عفوية” في بنغازي بمناسبة ذكرى اعتداءات 11 سبتمبر قبل أن تقر لاحقا أن الاعتداء “إرهابي” من تنفيذ مجموعة متطرفة.

ويتهم الجمهوريون إدارة الرئيس باراك أوباما وخصوصا كلينتون بأنها حاولت إخفاء معلومات عن الاعتداء وبأنها لم تقم بكل ما هو ممكن لتجنب سقوط القتلى الأميركيين في بنغازي. واشنطن 26-7-2015 (وال)

في هذا المقال