وزير الخارجية التونسية: استقرار وأمن المنطقة مرتبط بالوضع الليبي

قال وزير الخارجية التونسي الطيب البكوش إن مستقبل الأمن والاستقرار في تونس ومنطقتي شمال إفريقيا وجنوب أوروبا رهين بالمستجدات الأمنية والسياسية في ليبيا.

وأضاف البكوش في تصريح له مع صحيفة الشرق الأوسط أمس الأحد أنه لا يمكن مواجهة الإرهاب في المنطقة دون مواجهته في ليبيا والقضاء على معسكرات التدريب هناك.

وأكد البكوش أن الوضع الأمني في تونس مرتبط بالوضع الأمني في ليبيا، معتقدا أن الوضع لن يهدأ ويستقر في جميع دول الجوار إلا إذا استعادت ليبيا استقرارها حسب قوله.

وأوضح البكوش أن ليبيا لن تحقق الأمن والاستقرار إلا بتشكيل حكومة توافق وطني تملك القدرة على فرض الأمن والنظام والسيطرة على كامل تراب وطنها، وتكون مؤهلة كجهة رسمية للتعاون والتنسيق مع الجانب التونسي في المسائل الأمنية كافة وأولها مراقبة الحدود بين البلدين ومكافحة الإرهاب.

وتحدث وزير الخارجية التونسي عن إعلان حالة الطوارئ في تونس موضحا أن الهدف من ذلك هو تحصين البلاد ومؤسساتها، والتضييق على محاولات الإرهابيين والمتربصين بأمنها واستقرارها بحسب ما نقلت الصحيفة. تونس 27 يوليو 2015 (وال)

في هذا المقال