[sam_zone id=1]

المانيا تشتبه أن متطرفاً عاش في المانيا هو منفذ تفجير فندق بمقديشو

قالت أمس الثلاثاء إن السلطات الألمانية تشتبه بأن متطرفاً كان يعيش في المانيا هو منذ تفجير سيارة ملغومة استهدف فندقا في مقديشو يوم الأحد وأسفر عن مقتل 13 شخصا على الأقل.

وذكرت المصادر أن الرجل الذي يدعى عبد الرزاق بوه ولد في ليبيا ويحمل الجنسيتين الصومالية والليبية. وهو مولود في عام 1985 وعاش في بون لفترة حيث يقول مسؤولون أمنيون إن هناك حركة سلفية نشطة بالمدينة.

وقالت المصادر إنه منع من مغادرة المانيا عام 2009 للاشتباه في سعيه للانضمام الى المتطرفين الذين يقاتلون في الخارج. لكنه في عام 2012 نجح في السفر الى مصر التي غادر منها الى الصومال.

وأكدت المصادر تقريرا نشرته صحيفة دي فيلت وجاء فيه أنه انضم الى حركة الشباب التي أعلنت مسؤوليتها عن تفجير فندق الجزيرة في مقديشو يوم الأحد.

وكانت وكالة المخابرات الألمانية الداخلية قد حذرت من تزايد أعداد المتطرفين في المانيا الذين يسافرون الى سوريا والعراق ودول أخرى للقتال.

وقال موقع دير شبيجل على الانترنت إن وكالة المخابرات الداخلية تعتقد حاليا أن نحو 720 شخصا سافروا من المانيا الى سوريا والعراق للانضمام للجماعات المتطرفة مثل تنظيم الدولة. كما يساورها قلق أيضا بشأن أعداد العائدين الى المانيا. برلين 29 يوليو (رويترز)

في هذا المقال