[sam_zone id=1]

الرئاسة الفلسطينية تحمل الحكومة الاسرائيلية مسؤولية مقتل الرضيع في نابلس

حملت الرئاسة الفلسطينية اليوم الجمعة، الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عما أسمته بالجريمة البشعة التي قام بها المستوطنون، وأدت إلى مقتل رضيع فلسطيني، وإصابة ثلاثة من عائلته بجراح قرب نابلس، بالضفة الغربية.

وقال الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية، نبيل أبوردينة، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية “وفا”، إن هذه الجريمة ما كانت لتحدث لولا إصرار الحكومة الإسرائيلية على الاستمرار بالاستيطان وحماية المستوطنين.

وكان وزير الدفاع الإسرائيلي، موشيه يعالون، قد أعلن في بيان أن الحريق الذي افتعله مستوطنون إسرائيليون وأدى إلى مقتل طفل فلسطيني، ليلة الجمعة، في الضفة الغربية المحتلة “عمل إرهابي”.

وقال يعالون:” إن “مقتل الطفل الفلسطيني عمل إرهابي ولن نسمح لإرهابيين بالتعرض لحياة فلسطينيين”، وذلك بعد حريق أضرمه مستوطنون في منزل ببلدة دوما جنوب نابلس وأدى إلى مقتل الطفل وإصابة والديه بجروح.

في هذا المقال