[sam_zone id=1]

قضية اختطاف موسى الصدر تثير جدلا واسعا من جديد

قال رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري، إن القضاء الإيطالي تراجع عن قرار كان قد أصدره في عام ألفين وخمسة حول أن يكون عالم الدين والسياسي الشيعي موسى الصدر قد دخل روما.

وذكر بري، إنه بعد أن كان القضاء الإيطالي قد أكد عامي ألف وتسعمئة وتسعة وسبعين وألف وتسعمئة واثنين وثمانين، أن الإمام ورفيقيه لم يدخلوا روما تفاجأ الجميع، لان القضاء نفسه أصدر عام ألفين وخمسة قرارا يقضي بحيثية غامضة باحتمال دخول الصدر ورفيقيه إلى روما.

وأضاف بري، أنه وبعد جهود من وكلاء عائلة الإمام في لبنان وروما قدمت عائلة الإمام طلب إعادة فتح تحقيق في ديسمبر من العام ألفين وأربعة عشر مدعم بالأدلة والوثائق التي تؤكد خطأ قرار ألفين وخمسة، وتدعو للرجوع عنه وبناء على تقارير وتحقيقات الجانب اللبناني ومذكرة التفاهم الموقعة بين الدولتين اللبنانية والليبية والتي يؤكد فيها الجانب الليبي أن جريمة الخطف حصلت على الأراضي الليبية من قبل النظام السابق.

في هذا المقال