منظمة أوبك يصل إنتاجها لأعلى مستوياته في يوليو الماضي

أظهر مسح لرويترز، أن إنتاج منظمة البلدان المصدرة للبترول “أوبك” بلغ أعلى مستوياته الشهرية في السنوات الأخيرة في يوليو الماضي.

وأشار المسح إلى أن معروض الإمدادات من “أوبك” ارتفع إلى اثنين وثلاثين مليون برميلا فاصل واحد بالعشرة في يوليو من واحد وثلاثين مليون برميلا فاصل سبعة وثمانين يوميا، بعد التعديل الذي قامت به المنظمة في يونيو الماضي.

ورفعت المنظمة الإنتاج أكثر من مليون برميل فاصل سبعة يوميا، منذ أن قررت في نوفمبر ألفين وأربعة عشر حماية حصتها في السوق من ارتفاع إنتاج المنافسين.

وحدث الهبوط الكبير الوحيد في حصة “أوبك” من الإنتاج العالمي في إنتاج ليبيا للخام، حيث لا تزال الإمدادات معطلة بسبب الاضطرابات، بينما لم تنجح حتى الآن المفاوضات التي تهدف لإعادة فتح منشآت نفطية مغلقة في البلاد.

ويستند المسح الذي قامت به رويترز، إلى بيانات ملاحية، ومعلومات من مصادر بشركات نفط وبيانات منظمة أوبك وشركات استشارية داخل القطاع.

في هذا المقال