[sam_zone id=1]

ليبيا تحقق مع حراس ظهروا في فيديو يضربون الساعدي القذافي

قال الادعاء العام الليبي في بيان أمس الاثنين إنه يحقق في أمر حراس غير محددي الهوية ظهروا في مقطع فيديو وهم يضربون الساعدي القذافي في سجن بطرابلس.

ونشر الفيديو بعد أسبوع من حكم محكمة في طرابلس بإعدام على سيف الإسلام شقيق الساعدي وعلى ثمانية آخرين من مسؤولين النظام السابق في جرائم ارتكبت خلال انتفاضة 2011 التي أنهت حكم والدهما معمر القذافي الذي ألقى مسلحون القبض عليه وقتلوه في نهاية العام نفسه.

ويظهر في الفيديو على ما يبدو حراس يضايقون الساعدي الذي سلمته النيجر إلى ليبيا العام الماضي. واعتقل الساعدي منذ ذلك الحين في سحن بطرابلس حيث يواجه اتهامات بقتل لاعب كرة قدم حين كان رئيسا للاتحاد الليبي للعبة إلى جانب جرائم أخرى.

وفي الفيديو يتعرض الساعدي نفسه للضرب على الوجه أثناء استجوابه وبعدها ظهر وقدماه مقيدتان. كما أجبر الساعدي في الفيديو على الاستماع لصراخ مساجين آخرين يضربون أمام الغرفة التي احتجز فيها.

ولم يتسن التحقق من مصداقية الفيديو من مصدر مستقل.

وقال جو ستورك نائب مدير منظمة هيومن رايتس ووتش للشرق الأوسط ومقرها نيويورك “الفيديو الذي يظهر فيه الاعتداء بالضرب على سجناء يثير مخاوف حقيقية بشأن الأساليب المستخدمة للتحقيق مع الساعدي القذافي ومحتجزين آحرين في سجن الهضبة.”

وقال المدعي العام في طرابلس في بيان إنه فتح تحقيقا لتحديد هوية الحراس الذين ظهروا في الفيديو “لاتخاذ الإجراء القانوني الضروري بحقهم.” طرابلس 4 أغسطس (رويترز)

في هذا المقال