أزمة في الكوادر والمستلزمات الطبية بمستشفى صبراتة التعليمي

يشهد مستشفى صبراتة التعليمي نقصاً حاداً في العناصر والمستلزمات والمعدات الطبية منذ بداية العام الحالي، وتفاقمت الأزمة في الشهرين الماضيين.

وقال مدير عام المستشفى “هشام الفقي” إن نقص الكوادر جاء بعد عزوف بعض العاملين عن الحضور إلى عملهم بعد تكرر الاعتداءات على الأطقم الطبية، وتراجع الوضع الأمني، موضحا أن المستشفى يشهد نقصًا كبيرًا في الإمكانيات وأنها “تكاد أن تنعدم” إذا لم تُوفر كافة مستلزماته الناقصة.

وأوضح الفقي أنهم راسلوا الإمداد الطبي ليوفر لهم المستلزمات الناقصة ولكن الإمداد الطبي لم يقدم الدعم بسبب عدم توفر السيولة المالية.

وبين الفقي أن أكثر الأقسام المتضررة من الأزمة هي قسم النساء و الولادة والأطفال وقسم الإسعاف و الطوارئ.

والجذير بالذكر أن إغلاق مستشفى الزاوية والعجيلات وزلطن ورقدالين والجميل وزوارة بالإضافة إلى إغلاق المستوصفات داخل مدينة صبراتة زاد من معاناة وأزمة المستشفى. صبراتة 6 أغسطس 2015 (وال)

في هذا المقال