بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا تعلن عن جولة جديدة للحوار السياسي الليبي

يعلن الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا ورئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا برناردينو ليون عن عقد جولة جديدة لمباحثات الحوار يوم الإثنين 10 أغسطس 2015. ويأتي ذلك في أعقاب مشاورات مكثفة مع الأطراف الليبية المعنية والشركاء الدوليين.

وإذ يؤكد على التقدم الكبير الذي تم إحرازه لغاية الآن في إطار عملية الحوار، يحث السيد ليون الأطراف الرئيسية على مضاعفة جهودها والاستمرار في العمل سوية لتضييق فجوة الخلافات القائمة والتوصل إلى أرضية مشتركة يمكن أن تشكّل الأساس لتسوية سلمية للنزاع السياسي والعسكري في ليبيا.

ويقر الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة أنه وفيما لا يزال لدى بعض الأطراف تحفظات على ما تم إنجازه لغاية الآن، فإنه من المهم لجميع الأطراف الاستمرار في العمل على معالجة وتسوية هذه الشواغل بشكل مشترك في إطار عملية الحوار.

ويؤكد السيد ليون أن أي تسوية سياسية نهائية سوف تشمل كذلك ضمانات تم تصميمها لطمأنة مختلف الأطراف بخصوص الشواغل العالقة التي قد لا تزال لديهم.

في هذا المقال