[sam_zone id=1]

الثني يؤكد رفض بلاده التدخل الأجنبي لأنه سيزيد من زعزعة الاستقرار

قال رئيس الحكومة الليبية المؤقتة عبد الله الثني إن التدخل الأجنبي في ليبيا سيزيد من زعزعة الاستقرار في البلاد، رافضا بشدة أي تدخل أجنبي دون طلب رسمي من ليبيا.
وأضاف الثني في مقابلة مع صحيفة “لا ريبوبليكا” الإيطالية أمس أن الجيش الليبي يتأهب لاستعادة العاصمة طرابلس في حال فشل حوار الصخيرات.

وأوضح الثني أن الغرب والولايات المتحدة الأمريكية إذا كانوا جادين في مكافحة الإرهاب فعليهم أن يرفعوا حظر تسليح الجيش الليبي، مبينا أن ليبيا ستضطر إلى التحالف مع قوى عالمية أخرى للحصول على السلاح مثل روسيا الاتحادية في حال استمرار الغرب في منع الدعم العسكري لبلاده.
وشدد عبد الله الثني على ضرورة أن يفهم العالم أن جماعة فجر ليبيا” والتي تعتبر جماعة الإخوان المسلمين جزءا منه هي المسؤولة عن الأزمة في البلاد، وأن هذا التحالف يسعى إلى خلق بيئة مثالية لتنامي التنظيمات الإرهابية التي تمثل تهديدا حقيقيا لإيطاليا ودول أوروبا.
وأعرب الثني عن أمله في التوصل قريبا إلى حل سياسي للأزمة، موضحا أن فشل الحوار له عواقب وخيمة على البلاد، مطالبا المجتمع الدولي بفرض عقوبات على معرقلي الاتفاق السياسي بالصخيرات ، بحسب ما نشرت الصحيفة الإيطالية

في هذا المقال