برشلونة يكون في افضل احواله حين يكون ميسي سعيدا

اعترف الكرواتي إيفان راكيتيتش، لاعب وسط برشلونة الإسباني أن لديه علاقة خاصة مع فريقه السابق إشبيليه، لكن هذا لن يمنعه من تقديم كل ما لديه أمامه الثلاثاء القادم في كأس السوبر الأوروبي.

وقال راكيتيتش عقب حصة تدريبية اليوم “سوف أقوم بكل ما في وسعي من أجل النادي وزملائي والمشجعين”.

وأكد اللاعب الكرواتي أنه “لا يوجد شىء أفضل من بدأ الموسم بالفوز بلقب”، مؤكدا أن الفريق “لديه رغبة شديدة في العمل بقوة” من أجل تقديم “مباراة رائعة” الثلاثاء القادم.

ويسعى البرسا للفوز بأول لقب خلال الموسم الجديد، بينما أشار راكيتيتش إلى أن هذا الأمر لا يمكن أن يكون عذرا، موضحا “لا يوجد فريق يمكن أن يكون في أفضل حالاته الآن، لكننا سنلعب للفوز بأولى بطولات الموسم”.

وعن نجم البرسا ليونيل ميسي، قال راكيتيتش أن “ليو هو أفضل لاعب في تاريخ كرة القدم، وبالتالي إذا كان في حالة جيدة وسعيد سيكون ذلك أفضل بالنسبة لنا”، في إشارة إلى عودة اللاعب الأرجنتيني من العطلة.

وخلال الموسم الثاني له مع الفريق الكتالوني، حصل راكيتيتش على لقب أفضل لاعب خلال مباراة البرسا أمام روما في بطولة جوان جامبر، بعد أن سجل هدفا رائعا من خارج منطقة الجزاء.

وعن هذا الهدف، قال “هذه إحدى المميزات التي أتمتع بها. عندما تسنح لي الفرصة أحب أن أجرب التسديد من خارج (منطقة الجزاء)”، مضيفا “مازالت اكتسب مزيد من الثقة في كل مرة”.

وفيما يتعلق بدوره المتنامي في تحديد وتيرة لعب البرسا، قال اللاعب الكرواتي “أحاول أن أكون على طبيعتي، وأحب تولي هذه المسئولية”، مشيرا إلى أنه كان قائدا بين صفوف إشبيلية.

واضاف “هنا أيضا ألاحظ ثقة زملائي وأحب تولي هذه المسئولية”.

في هذا المقال