الهند تؤكد أن مواطنيها المختطفين في سرت لم يطلق سراحهما

أكد المستشار الأول في السفارة الهندية بالعاصمة طرابلس محمد راشد خان، في تصريح له أمس لوكالة الأنباء الليبية،أن مصير الهنديين المختطفين في مدينة سرت لا يزال مجهولا حتى هذه اللحظة و قال خان إن الاثنين المختطفين بسرت لم يطلق سراحهما بعد، موضحا أنه لا توجد معلومات عما إذا كانوا على قيد الحياة أو تم إعدامهم من قبل تنظيم داعش “حسب قوله”.

وذكر خان، أنه لا يوجد أي اتصالات مباشرة أو غير مباشرة بالرهائن المحتجزين، مشيرا إلى أن الرهائن الذين أطلق سراحهم وصلوا مدينة طرابلس دون أي علم مسبق للسفارة، و نقل خان عن الرهائن قولهم إن كثيرا غيرهم من جنسيات وأعمار مختلفة كانوا محتجزين معهم.

هذا وكان التنظيم قد نشر الجمعة الماضية صورة لتنفيذ حكم الإعدام بحق أحد المحتجزين الهنود في مدينة سرت، واصفا إياه بأنه أحد عبدة الأصنام “حسب تعبير التنظيم”.

في هذا المقال