إطلاق نار على القنصلية الأمريكية وهجوم انتحاري ضد مركز للشرطة

شهدت مدينة اسطنبول التركية الاثنين، هجومين أحدهما استهدف القنصلية الأمريكية والثاني استهدف مركزا للشرطة، في وقت تتصاعد فيه التوترات إثر القصف الجوي التركي لمواقع حزب العمال الكردستاني.

واستهدف هجوم بسيارة مفخخة يشتبه بأنه انتحاري مركزا للشرطة في منطقة سلطان بيلي في الجهة الآسيوية من اسطنبول بعد منتصف ليل الأحد، ما أسفر عن إصابة عشرة أشخاص، بينهم ثلاثة من الشرطة، وفق ما نقلت وكالة أنباء الأناضول.
وجرت صدامات إثر الهجوم استمرت طوال الليل بين قوات الأمن ومسلحين أطلقوا النار على مركز الشرطة وصباح اليوم ، قتلت الشرطة مسلحين اثنين، لم يحدد انتماؤهما، خلال تلك الاشتباكات.
وبالتوازي مع ذلك، فتح مسلحان النار على القنصلية الأمريكية في حي ايستينيه في ضواحي اسطنبول.

في هذا المقال