جولة جديدة من الحوار السياسي تنطلق غداً في جنيف

عقد المؤتمر الوطني أمس الأحد اجتماعا للتباحث ومناقشة تحديد موقفه من العودة للمفاوضات واﻻستمرار في حضور جلسات الحوار السياسي.

وشهدت الجلسة بحسب مصادر في المؤتمر مشادات كلامية بين عدد من الأعضاء بسبب انقسام المواقف في صفوفهم.

وكان المؤتمر قد وجه في وقت سابق مذكرة إلى برناردينو ليون رئيس البعثة الأممية للدعم في ليبيا، قال فيها إن التوقيع بالأحرف الأولى من طرف واحد لا يلزمه سياسيا و لا قانونيا.

وأبدى المؤتمر استعداده لإيفاد فريق الحوار الممثل عنه إلى جنيف حتى يناقش مع البعثة آلية تضمين التعديلات المقدمة منه على مسودة الاتفاق السياسي بحسب ما جاء في المذكرة.

في هذا المقال