[sam_zone id=1]

سقوط قتلى من المدنيين في قصف لطيران الأسد على ريف دمشق

قتل سبعة وعشرون مدنيا على الأقل اليوم في غارات لطيران الجيش على مناطق في الغوطة الشرقية في ريف دمشق بعد أن أكد المرصد السوري أن القوات الحكومية السورية والمعارضة

تبادلت القصف لمناطق سكنية في العاصمة دمشق وريفها، قبل زيارة مقررة لوزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف
بينما شنت طائرات الجيش غارات بعد استهداف المعارضة المسلحة مناطق سكنية في العاصمة بقذائف صاروخية أسفرعنها مقتل أربعة مدنيين وإصابة آخرين بجروح، حسب ما ذكرت وزارة الداخلية.
ويأتي هذا القصف قبل وصول ظريف إلى دمشق لمناقشة خطة جديدة لحل الأزمة في سوريا، بعد أن كان في العاصمة اللبنانية بيروت حيث التقى رئيسي الحكومة والبرلمان وزعيم حزب الله.

في هذا المقال