لجنة خارطة الطريق بمجلس النواب تشرك مؤسسات المجتمع المدني للوصول إلى خارطة طريق جديدة

اجتمعت لجنة خارطة الطريق المنبثقة عن مجلس النواب لوضع خارطة طريق إلى ما بعد أكتوبر القادم في حالة فشل الحوار مع مجموعة من مؤسسات المجتمع المدني بمقر المجلس بمدينة طبرق.

وقال عضو مجلس النواب ومقرر لجنة خارطة الطريق ابتسام عبد الحفيظ بأن الاجتماع – الذي عقد أمس الأربعاء – مع مجموعة من مؤسسات المجتمع المدني بالمنطقة الشرقية كان الهدف منه الاستماع إليهم ومشاركتهم في الوصول إلى خارطة طريق جديدة في حالة أن الحوار الذي ترعاه الأمم المتحدة لم ينجح.

وأوضح عبد الحفيظ أنه تم طرح عديد من الآراء من قبل المؤسسات الحاضرة فمنهم من يرى أن يتم التمديد لمجلس النواب ولكن وفق شروط وبمدة زمنية محددة، وهناك من رأى بأن يتم انتخاب رئيس للدولة بشكل مباشر وهذا الأمر قد اتفق عليه انه صعب بالوقت الراهن والظروف الحالية التي تمر بها الدولة، بالإضافة إلى من رأى بأن ينتخب رئيس للدولة بشكل غير مباشر بمعنى انتخابه من قبل مجلس النواب وفق معايير معينة, ومنهم طرحوا فكرة تشكيل مجلس عسكري للدولة بمعايير وزمن محددين.

ونوهت مقرر اللجنة بأن اللجنة بصدد إقامة عدة اجتماعات مع باقي المؤسسات المدنية والاستماع لكل آرائهم حتى يتسنى للجنة إشراك قدر كبير من المواطنين في الحلول التي قد تصل بليبيا إلى برا الأمان.

ومن جهته قال أحد أعضاء مؤسسات المجتمع المدني عن مدينة بنغازي أسامة العقوري بأننا تلقينا دعوة من لجنة خارطة الطريق لمناقشة ما هي الحلول التي قد تطرح لوضع خارطة طريق إلى ما بعد شهر أكتوبر القادم والتي تنتهي فيها مدة عمل مجلس النواب، وقد تم مناقشة عدة مقترحات كحل لهذه المشكلة في خطوة جيدة من قبل مجلس النواب لمشاركة الشارع الليبي في صنع القرار. طبرق 13 أغسطس 2015 (وال)

لجنة خارطة الطريق بمجلس النواب تشرك مؤسسات المجتمع المدني للوصول إلى خارطة طريق جديدة2

لجنة خارطة الطريق بمجلس النواب تشرك مؤسسات المجتمع المدني للوصول إلى خارطة طريق جديدة3

في هذا المقال