[sam_zone id=1]

عبد الله الثني: سرت تتعرض لأبشع جرائم الإبادة

قال رئيس الحكومة المؤقتة عبد الله الثني إن مدينة سرت تتعرض لأبشع جرائم الإبادة على أيدي تنظيم داعش الإرهابي حيث راح ضحيتها العشرات من أهالي المدينة، ولا يزال العدد مرجحا للازدياد في ظل الصمت المشين من مجلس الأمن الدولي.

ووجه الثني، في كلمة بثتها قناة ليبيا أمس، دعوته للمجتمع الدولي بتحمل كامل مسؤولياته الأخلاقية، وأن لا يظل مكتوف الأيدي دون الاستجابة لمطالب الحكومة الليبية المتكررة لردع هذا العدوان الغاشم عن المدنيين.
واستهجن رئيس الحكومة ازدواجية المعايير التي تتعامل بها الدول الكبرى في محاربة داعش في العراق وسوريا، وتغض الطرف عنهم في ليبيا، حيث الضفة المطلة على شواطئ أوروبا.
وأضاف الثني أن حكومته في حالة انعقاد دائم لمتابعة مجريات الأحداث، وأنها تضع كافة إمكانياتها تحت تصرف لجنة الأزمة بمدينة سرت، وتدعو كافة المنظمات الإغاثية الحكومية والأهلية، للتوجه نحو المناطق الآمنة التي تسعى الحكومة لتأمين ممرات آمنة إليها، لإجلاء المدنيين وإسعاف الجرحى.

في هذا المقال