الدباشي : مجلس الأمن مشارك في المذابح التي ترتكب في ليبيا

اكد مندوب ليبيا الدائم في الامم المتحدة ابراهيم الدباشي ان الحكومة الليبية لم تطلب عقد جلسة طارئة لمجلس الامن، لافتا الى ان مجلس الامن لن يوافق على طلب تسليح الجيش الليبي، قبل تشكيل حكومة وفاق وطني، حتى لو احتل داعش كل ليبيا وقطع رؤوس كل الليبيين “بحسب قوله”.

وأكد الدباشي في تصريح خاص لـ”قناة ليبيا..روحها الوطن”، ان سرت ليست مشكلة مجلس الامن بل مشكلة الليبيين والعرب والمسلمين كافة، مشددا على ان مجلس الامن شجع على مذبحة سرت ويعتبر مشارك فيها.

وقال الدباشي:”كل ليبي يحمل السلاح ولم يهُب لحماية أهل سرت ويتصدى للخوارج يعتبر جبانا ومشاركا في الجريمة، وعليه ان ينتظر دوره عندما يصل داعش الى بيته”.

وزاد قائلا:”ان الليبيين والعالم بأسره سينظروا نظرة دونية لكل المسؤولين الليبين، طالما لم يتخذوا اي اجراء من شأنه انقاذ البلد وبقينا نعبث بمصيرها”.
وانهى الدباشي حديثه بقول:” بدأت اخجل من الظهور في الاعلام كمسؤول ليبي”.

في هذا المقال