مسؤول: 15 جثة مجهولة الهوية بثلاجة مركز بنغازي الطبي والوضع بالمركز خطير

قال مسؤول ثلاجة مركز بنغازي الطبي أحمد العمامي إن هناك “15” جثة مجهولة الهوية بالثلاجة المركز.

وأوضح العمامي أن ثلاجة المركز تعتبر مصدر للانتشار الأمراض والأوبئة ويجب توفير الامكانيات اللازمة للحد من مخاطر الأمراض التي قد تنتشر بسبب تكدس الجثامين في الثلاجة.

وأضاف أن آلية حفظ الثلاجة للموتى هي وجود 3 ثلاجات واحده للتجميد واثنان للحفظ مبيناً أن ثلاجة التجميد لا تعمل منذ عام 2009.

وأوضح مسؤول ثلاجة بالمركز أن ثلاجات حفظ الموتى مخصصه لاستقبال 18 جثمان فقط، مضيفاً أن الثلاجة فالوقت الحالي تستقبل عدد أكبر من السعه المسموح بها.

وعبر العمامى عن استيائه من المستشفيات الطبية العامة والخاصة لعدم تعاونها مع المركز خاصة في استقبال الجثامين، وبين أن مستشفى الجلاء حالياً يمتلك إمكانيات أفضل من مركز بنغازي الطبي من ناحية استقبال الجثامين.

وطالب كل الجهات المسؤولة بالإسراع لإيجاد حل لمشكلة تكدس الجثامين وبتوفير تأمين صحي لكل العاملين بالثلاجة.

وفى ذات السياق، نوه العمامي إلى أن “قسم العدوه” بمركز بنغازي الطبي كان قام عام 2014 بأخذ عينات من الجثامين بالثلاجة وأجرى عليها فحص واكتشف أنه تحمل بكتيريا قاتله وأطلق عليها اسم “القاتل الصامت”، موضحاً أن المركز قام بإجراء ندوة خاصة عن هذا الاكتشاف منذ 4 أشهر خلال عام 2015 وحذر من انتشار هذه البكتيريا. بنغازي 16 أغسطس 2015 (وال)

في هذا المقال