قبيلة الفرجان بسرت تطالب من الدولة بتقديم الدعم لمواجهة داعش

طالب أعيان قبلية الفرجان في سرت من مجلس النواب والحكومة الليبية المؤقتة والقيادة العامة للجيش الليبي بتقديم المساعدة والدعم العسكري لمواجهة تنظيم الدولة الموجود بالمدينة.

وأكد أعيان الفرجان أمس الإثنين أنه إذا لم يجري تقديم المساعدة والدعم من الجهات الشرعية للدولة فإنهم سيلجؤون لطرق أخرى لتوفير الدعم العسكري للدفاع عن أنفسهم من تنظيم “داعش” الإرهابي.

ونفى أعيان قبيلة الفرجان ما يتداول في مواقع التواصل الاجتماعي بشأن اجتماعهم مع صلاح بادي أحد قادة قوات مسلحة بمصراتة، مؤكدين أنهم لم يتواصلوا مع أي جهة من الأطراف المتنازعة في البلاد.

وأضاف أعيان القبيلة الواقعة في مدينة بن جواد شرق سرت إلى منطقة الهيشة غرباً أنهم قد تواصلوا مع الجهات الشرعية في الدولة وبعض أعيان القبائل الليبية في المنطقتين الشرقية والغربية. سرت 18 أغسطس 2015 (وال)

في هذا المقال