مجلس النواب: توقعات بإعلان حكومة الوفاق الوطني الليبية نهاية الشهر الجاري

اعتبر النائب أبوبكر بعيرة عضو لجنة الحوار الليبي المنبثقة عن مجلس النواب امس الإثنين تصريحات المؤتمر الوطني حيال تعديل مسودة الحوار التي تم توقيعها بالأحرف الأولى “تصريحات للاستهلاك الإعلامي فقط”، نافيا الأمر جملة وتفصيلا، ومتوقعا إعلان حكومة الوفاق الوطني مع نهاية شهر أغسطس الجاري.

وقال بعيرة إن “ما صرح به وفد المؤتمر الوطني عن قبول المبعوث الدولي إلى ليبيا برناردينو ليون إجراء تعديلات علي مسودة الاتفاق الأخيرة تصريحات للاستهلاك الاعلامي فقط”.

وأضاف أن “مجلس الأمن أكد على أن هذه المسودة نهائية وغير قابلة للتعديل”، لافتا إلى أن “المؤتمر الوطني يشهد حالة من الانقسام الداخلي بدليل ظهور كتلة جديدة من داخله ترفض تعنت بعض أعضائه في موضوع الحوار”.

واوضح بعيرة أنه بعد التوقيع علي الاتفاق بالأحرف الاولى هناك 5 ملاحق تكمل المسودة سيتم مناقشتها خلال جولة الحوار القادمة، مشيرا إلى أن الأولوية الآن تكمن في تشكيل حكومة الوفاق الوطني وأنه سيتم بعد ذلك مناقشة باقي الملاحق وهي الترتيبات الأمنية والبناء المالي للدولة والمجلس الأعلى للدولة.

وتوقع أبوبكر بعيرة أن يتم إعلان حكومة الوفاق الوطني مع نهاية شهر أغسطس الحالي، مؤكدا أنه لا مكان للمحاصصة الحزبية في هذه الحكومة.

من جهته، قال مقرر مجلس النواب النائب صالح قلمة محمد إن المجلس سيعمل على تشكيل حكومة وفاق وطني مع الأطراف القابلة للحوار في حالة انتهاء المدة المحددة واستمرار تعنت المؤتمر.

وأوضح قلمة ان مجلس النواب أعطى مدة محددة لمسار الحوار وإن لم يتم التوصل خلالها إلى حل وهي بنهاية أغسطس القادم، سيضطر مجلس النواب إلى بدائل أخرى، ومنها التخلي عن المؤتمر، والاتفاق مع الأطراف الآخرى والتي تريد فعلاً للحوار أن ينجح وتشكيل حكومة معها.

وذكر أن مجلس النواب ناقش بجلسة امس الإثنين ما تم التوصل إليه من قبل لجنة الحوار، لافتا إلى أن عضو مجلس النواب ورئيس لجنة الحوار الدكتور امحمد علي شعيب قام بالشرح والتبيان لأعضاء مجلس النواب ما تم الوصول إليه بجلسات الحوار بجنيف.

وقال “لقد تم جلب 2 من الملاحق التي نوقشت هناك”، موضحاً أن “الملحق الأول متعلق بحكومة الوفاق وأولوياتها أما الملحق الثاني متعلق بمبادئ السياسة المالية وإدارة الأصول الوطنية”.

ولفت إلى أنه “تم الاتفاق على إحالته للجنة ال (40) المنبثقة عن مجلس النواب لمناقشة مسودة الحوار (4) وذلك لمناقشته وإبداء التعديلات عليه إن وجدت ومن ثم تقديمها للمجلس خلال الجلسات المقبلة لمجلس النواب”. طبرق 18 أغسطس 2015 (وال)

في هذا المقال