البرلمان العربي يدين إرهاب داعش فى ليبيا، ويطالب الأمم المتحدة برفع الحضر عن تسليح الجيش الليبي

قدم رئيس البرلمان العربي “أحمد بن محمد الجروان” يوم الإثنين وبالنيابة عن الشعب العربي الكبير تعازيه للشعب الليبي على أرواح الشهداء الذين قضوا على أيدي تنظيم داعش الإرهابي.

واستنكر الجروان بشدة المعارك والمذابح الوحشية التي يقوم بها التنظيم الإرهابي بليبيا وخاصة مدينة “سرت” والتي أودت بحياة كثير من المدنيين وافراد الجيش الوطني الليبي منذ يوم الأربعاء الماضي.

وأعرب الجروان عن دهشته لعدم تحرك المجتمع الدولي وخاصة الأمم المتحدة تجاه هذه المجازر، على الرغم من الجهود الأخيرة لعقد اتفاق للخروج من الأزمة.

ووصف الجروان أن مايجري في سرت بالوضع الصعب للغاية حيث يتعرض المدنيين لمذابح جماعية فظيعة على أيدي التنظيم الإرهابي.

وطالب رئيس البرلمان العربي كل من الأمم المتحدة ومجلس الأمن والمجتمع الدولي السماح بتسليح الجيش الوطني الليبي حتى يتمكن من مواجهة تلك العمليات الإرهابية وحماية المدنيين العزل.

ودعا الجروان جامعة الدول العربية من خلال إجتماعها المقرر عقده امس الثلاثاء باتخاذ التدابير العاجلة والملموسة على أرض الواقع من أجل إنهاء هذه الأزمة الراهنة حفاظاً على سلامة ووحدة الأراضي الليبية ومواطنيها التي تشكل أهمية قصوى في حماية الأمن القومي العربي. مصر 19 أغسطس 2015 (وال)

في هذا المقال