[sam_zone id=1]

بلدي الكفرة يحمل الحكومة والنواب مسؤولية الأوضاع الراهنة بالمدينة

حمل المجلس البلدي في مدينة الكفرة مجلس النواب والحكومة المؤقتة مسؤولية عدم حماية المدنيين من العصابات الخارجة عن القانون والتي تهاجم المدينة وذلك في بيان أصدره المجلس عقب دحر العصابات التشادية حسب البيان والتي وصفها بالغزو الغاشم على المراكز الحيوية بالمدينة حيث تشهد انقطاعا مستمرا للتيار الكهربائي لساعات طويلة.
هذا وأصيب ثلاثة فنيين من شركة الكهرباء أمس جراء انفجار لغم أرضي بشاحنتهم أثناء تواجدهم بالمحطة الغازية للكهرباء لإصلاح الأعطال الفنية فور تأمينها من قبل أهالي المدينة بعد أن كانت تسيطر عليها العصابات المسلحة كما أصيب شخصان في الأيام الماضية إثر انفجار لغم أثناء دخولهم للمحطة الغازية.
وأكد المجلس البلدي أن أبناء الكفره بمختلف تركيباتهم الاجتماعية لن يفرطوا في شبر واحد من تراب الوطن وأنهم قادرون على كسر شوكة المعتدين وإفشال أي مؤامرة من شأنها خراب البلاد حسب ما جاء في البيان.

في هذا المقال