[sam_zone id=1]

بورصة مصر تخسر 11 مليار جنيه ومطالب بإجراءات احترازية

واصلت البورصة المصرية هبوطها الحاد بعد مطالبات حثيثة بضرورة اتخاذ أي إجراءات احترازية سواء من قبل إدارة البورصة أو الحكومة المصرية ممثلة في وزير الاستثمار لوقف النزيف المتواصل الذي كبد السوق نحو أحد عشر مليار جنيه في أول ساعة من تداولات جلسة اليوم.
هذا وتراجعت جميع الأسهم المدرجة بها بنسب كبيرة وتكبد صغار حملة الأسهم خسائر فادحة خلال جلسات الشهر الجاري
فيما هبط سهم “النساجون الشرقيون” للسجاد بنسبة اثنين فاصل خمسة بالمئة بعدما أحال جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية الشركة بتهمة الممارسات الاحتكارية.
وفقد المؤشر الرئيسي “إيجي إكس ثلاثين نحو مئة وسبع وستين نقطة، بنسبة تراجع تقدر بنحو اثنين فاصل خمسة وعشرين بالمئة في تعاملات جلسة أمس.

في هذا المقال