الوطنية لحقوق الإنسان تعرب عن قلقها بشأن تهجير المدنيين في ليبيا

أعربت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في بيان نشرته أمس عن قلقها البالغ إزاء استمرار تهجير المدنيين من أهالي المشاشية من سكان مناطق العوينية وككلة والجرامنة بدرج.

و قالت إن جماعات مسلحة تعمل على منع أهالي هذه المناطق من العودة لبيوتهم واستمرار حالة التهجير القسري لهم طوال ما يزيد عن أربعة أعوام كما استنكرت اللجنة في بيانها ما صاحب هذا التهجير من ترد في الأوضاع الإنسانية والمعيشية لهؤلاء المهجرين.
وطالبت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان، بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بضرورة إلزام المجلس البلدي لمدينة الزنتان بعودة المهجرين إلى مناطقهم واعتبرت استمرار فرض حالة التهجير القسري عليهم انتهاكا صارخا للقانون الدولي الإنساني ولنظام روما الأساسي للجنائية الدولية وللإعلان العالمي لحقوق الإنسان, مؤكدة أن هذا التهجير يهدد اللحمة الوطنية والسلم الاجتماعي بين مدن وقرى الجبل الغربي خاصة وليبيا عامة

في هذا المقال