المؤتمر الوطني لن يشارك في حوار الصخيرات اليوم الخميس

تداولت عدد من المواقع الإخبارية أن المؤتمر الوطني لن يشارك في جولة الحوار المزمع عقدها اليوم الخميس في مدينة الصخيرات المغربية، وذلك بعد أن قدم رئيس لجنة الحوار الممثلة له صالح المخزوم استقالته من منصبه كرئيس للجنة الحوار التابعة للمؤتمر الوطني.

وبحسب المصادر، فإنه إضافة إلى ذلك من المتوقع أن يقوم المؤتمر الوطني بتغيير فريق الحوار الممثل له بشكل كامل، وهو ما يعتبر محاولة جديدة للتسويف وعرقلة الحوار من قبل المؤتمر.

وفي ذات السياق أثنى المندوب الدائم لليبيا لدى مجلس الأمن الدولي إبراهيم الدباشي على النتائج التي حققها الحوار السياسي بين الأطراف الليبية والذي تشرف عليه منظمة الأمم المتحدة، خلال كلمة ألقاها مساء أمس الأربعاء أمام جلسة بمجلس الأمن الدولي حول ليبيا، “أن ما تم تحقيقه يعد انجازًا هامًا يمكن أن يكون أساسا للأمن والسلم فيما تبقى من المرحلة الانتقالية قبل اعتماد الدستور”.

ولفت الدباشي إلى أن ما اُنجز قد يتبخر أمام عناد الطرف المعرقل الذي ثبت أنه لا يهتم بمستقبل ليبيا ولا بأرواح الليبيين، طالما أن لديه ما يكفي من السلاح والدعم الخارجي لعرقلة التوافق.

وبين الدباشي أن الليبيين يتطلعون إلى موقف حازم من بعثة الامم المتحدة ومجلس الأمن لوقف التسويف والمماطلة غير المجدية التي يمارسها أي طرف في الحوار، والمضي قدما في تشكيل حكومة الوفاق الوطني، وتوفير البيئة الآمنة المناسبة لمباشرة عملها من العاصمة طرابلس في أقرب وقت ممكن.

ومن جهته جدد رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا برناردينو ليون خلال الإجتماع مناشدته أطراف الحوار السياسي في ليبيا إلى انتهاز الفرصة الوحيدة والتاريخية ليكونوا من صناع السلام. بنغازي 27 أغسطس 2015 (وال)

في هذا المقال