[sam_zone id=1]

نقص الخبز: أزمة حقيقية أم مفتعله

أفادت مصادرنا بأن باخرة تجارية تحمل اكثر من سبعة وعشرون ألف طن من قمح الدقيق السائب عالي الجودة وصلت ميناء البريقة البحري منذ شهر يوليو الماضي لا تزال في منطقة مخطاف ميناء البريقة رغم حصولها على موافقة الصحة وهيئة الرقابة على الاغذية.

كما أكد المصدر أن كمية القمح هذه تسد حاجة المنطقة الشرقية بأكملها لمدة شهرين على الأقل. وأضاف إن الباخرة المسماة “فيكوريا ار” لم تفرغ شحنتها حتى هذه اللحظة وذلك بسبب بيروقراطية المصارف الليبية وبطء الإجراءات الإدارية.

وبحسب موقع متابعة البواخر “مارين ترافيك” فإن الباخرة لا تزال متواجدة في منطقة مخطاف ميناء البريقة حتى تاريخ 01/09/2015.

ويذكر أن ليبيا ومن ضمنها المنطقة الشرقية تعاني من شح الدقيق منذ أكثر من شهرين مما تسبب في تفاقم مشاكل الحياة اليومية للمواطن.

في هذا المقال