اجتماع جزائري تشادي نيجري لتجديد الالتزام في السعي إلى حل سياسي ليبي

تعقد كل من الجزائر وتشاد والنيجر يوم الأحد القادم، في العاصمة الجزائرية اجتماعا ثلاثيا لبحث الوضع في ليبيا، وفق ما أعلنت وزارة الخارجية الجزائرية أمس في بيان لها.
ويشارك في الاجتماع الوزير الجزائري المكلف بالشؤون الإفريقية عبد القادر مساهل ووزيرةالخارجية والتعاون من النيجر كاني عيشاتو بولاما ووزير الخارجية التشادي موسى فقى محمد، بحسب المصدر ذاته.

وأوضح بيان الخارجية الجزائرية، أن الاجتماع سيتيح تجديد التزام الدول الثلاث بمواكبة جهود الأشقاء الليبيين في السعي إلى حل سياسي برعاية الأمم المتحدة من شأنه أن يؤدي إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية قادرة على رفع التحديات العديدة التي تواجهها ليبيا والحفاظ على وحدتها وسلامة أراضيها وعلى الوفاق بين أبناء الشعب الليبي.

وتم استئناف الحوار السياسي بين الأطراف الليبية برعاية الأمم المتحدة أمس، في جنيف وتتواصل اليوم ، وفق ما أعلنت الأمم المتحدة، وتأمل الأمم المتحدة في التوصل إلى اتفاق بين طرفي النزاع الليبي بحلول العشرين من شهر سبتمبر الجاري، يدخل حيز التنفيذ بعد شهر من ذلك.

في هذا المقال