بلدية زوارة : نبذل قصارى جهدنا من أجل وقف تهريب المهاجرين

أكد المسؤول الإعلامي بمجلس بلدية زوارة جمال الترهومي أن كافة المسؤولين بالمدينة يبذلون أقصى جهودهم من أجل وقف تهريب المهاجرين غير الشرعيين، رغم عدم توافر الإمكانيات لإيواء هؤلاء المهاجرين الذين يتم توقيفهم عبر خفر السواحل بالمدينة.
وأضاف الترهومي في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط اليوم أن تدفق المهاجرين غير الشرعيين عبر سواحل زوارة باتجاه أوروبا أدى إلى غرق المئات من الجنسيات الإفريقية والعربية و أن أفراد خفر السواحل بزوارة يقومون بدوريات يومية بالمياه الإقليمية من أجل توقيف وإنقاذ المئات من المهاجرين ، مضيفا أنه قد تم توقيف أكثر من ستة مهربين للبشر بالمدينة.

 

هذا فيما ذكر تقرير، اليوم ، أنه تم انتشال جثث مئة وثلاثة وثمانين مهاجرا من شواطئ مدينة زوارة ، وذلك عقب انقلاب قارب مهاجرين الشهر الماضي، كان يقل أربعمئة وخمسين شخصا.
وأفاد موقع “ميغرنت ريبورت”، ومقره مالطا، الذي يرصد حركة المهاجرين من ليبيا، أن مئة وسبعة وتسعين شخصا فقط تمكنوا من النجاة بأنفسهم، وبذلك يصل عدد المفقودين إلى سبعين شخصا.
وقال متطوع من منظمة الهلال الأحمر الليبي، التي تشارك في جهود الإنقاذ، إن حجم المأساة لا يمكن تصوره.
يذكر أنه تم نقل الناجين لمركز احتجاز في مدينة طرابلس، وأن السلطات الليبية ردت على الحادث بعملية اعتقال غير مسبوقة، تم خلالها القبض على ثلاثة مشتبه بأنهم من مهربي البشر.

في هذا المقال