بوليفيا تسعى لمقاضاة الشركة المالكة للسفينة حداد “1” لاستخدامها في شحن أسلحة غير مشروعة إلى ليبيا

أعلنت الحكومة البوليفية أنها تسعى لمقاضاة الشركة المالكة للسفينة حداد “1” التي ضبطتها السلطات اليونانية وعلى متنها كمية كبيرة من الأسلحة كانت في طريقها من ميناء تركي إلى ليبيا.

وأعلن رئيس سجل السفن الدولية التابع لوزارة الدفاع البوليفية الأدميرال عمر يانيز – في مؤتمر صحفي الثلاثاء وفقاً لصحيفة لاباز لا رازون البوليفية – أن بلاده ستقاضي مالكي ومشغلي السفينة حداد “1” لاستخدامها العلم البوليفي في شحن أسلحة غير مشروعة، مضيفاً بأنه تم إلغاء تسجيل السفينة وسترفع من قائمة السفن التي ترفع علمها.

وأوضح يانيز أن حداد “1” تحصلت على التصاريح اللازمة وسجلت تحت العلم البوليفي وفق إجراءات سليمة منذ يناير الماضي.

وكان خفر السواحل اليوناني قد تمكن الأربعاء الماضي من ضبط 5 آلاف بندقية تستخدم في حرب المدن ونحو 500 ألف رصاصة داخل حاويتين على متن سفينة شحن قبالة جزيرة كريت كانت قد غادرت من ميناء الأسكندرونة التركي باتجاه مدينة مصراتة وفق التحقيقات الأولية التي أجرتها السلطات اليونانية. سوكري 9 سبتمبر 2015 (وال)

في هذا المقال