تراجع طلبيات الآلات اليابانية وتزايد المخاوف بشأن تعافي الاقتصاد

تراجعت طلبيات الآلات في اليابان بشكل مفاجئ في يوليو للشهر الثاني على التوالي فيما زاد المخاوف من أن يقوض ضعف استثمارات الشركات تعافيا من الانكماش الاقتصادي في الربع الثاني.

وأظهرت بيانات لمكتب مجلس الوزراء اليوم الخميس أن طلبيات الآلات الأساسية – وهي بيانات شديدة التقلب تعتبر مؤشرا على الانفاق الرأسمالي في الشهور الستة إلى التسعة القادمة – انخفضت 3.6 بالمئة في يوليو.

جاء ذلك عقب انخفاض بنسبة 7.9 بالمئة على أساس شهري في يونيو ومقارنة مع توقعات لمحللين بزيادة نسبتها 3.7 بالمئة.

تأتي البيانات بعدما ألقت سلسلة من المؤشرات الضعيفة في الآونة الأخيرة بالشكوك حول تفاؤل بنك اليابان المركزي بأن التعافي المطرد للاقتصاد سيساعد في دفع التضخم إلى المعدل المستهدف اثنين بالمئة بحلول سبتمبر 2016 تقريبا وهو ما يبقي البنك تحت ضغط من أجل اتخاذ إجراءات.

ويزيد ضعف انفاق الشركات واستمرار ضعف استهلاك القطاع الخاص والصادرات من المخاوف بشأن تباطؤ النمو في الصين – أكبر شريك تجاري لليابان – والذي أثار القلق بين المستثمرين.

وعلى أساس سنوي زادت الطلبيات الأساسية – التي يستثنى منها السفن وطلبيات مرافق الكهرباء – بنسبة 2.8 بالمئة في يوليو مقارنة مع توقعات بزيادة سنوية 10.5 بالمئة.

كانت بيانات معدلة قد أظهرت يوم الثلاثاء أن اقتصاد اليابان انكمش بأقل من التوقعات في الربع من ابريل حتى يونيو برغم انخفاض الانفاق الرأسمالي بأكثر مما كان متوقعا في البداية. طوكيو 10 سبتمبر (رويترز)

في هذا المقال