[sam_zone id=1]

اللجنة الوطنية تطالب البعثة الأممية بالتدخل لإطلاق سراح معتقَلين من ورشفانة

استنكرت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في ليبيا، أمس، عبر بيان لها، جرائم الاختطاف والإخفاء القسري للمدنيين على أساس الهوية الاجتماعية وحجز الحريات لأبناء ورشفانة داخل العاصمة طرابلس ومدينة جنزور. حيث تلقى قسم تقصي الحقائق والرصد والتوثيق باللجنة بلاغا عن قيام المجموعات المسلحة بجنزور غرب العاصمة باعتقال مئة وثلاثين مواطنا على الهوية منذ يوم الأحد الماضي ينتمون لورشفانة ، واعتقلت المجموعات المسلحة مواطنين ينتمون لورشفانة دونما تهمة مقابل إطلاق سراح مجموعة من القادة العسكريين .

هذا وأدانت اللجنة بأشد العبارات جريمة اختطاف الدكتور فرج السائح ، عضو مؤسسات المجتمع المدني بمدينة ورشفانة من قبل مجموعة مسلحة من طرابلس، حيث اقتادته إلى جهة غير معلومة، ولا زال مصيره مجهولا حتى الآن .

في هذا المقال