[sam_zone id=1]

ليبيا مستعدة للتعاون مع الأوروبيين في شأن مهرّبي المهاجرين

أعلن نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات عبد السلام البدري أمس، أن ليبيا مستعدة للتعاون مع الأوروبيين لتدمير الزوارق التي يستخدمها مهربو المهاجرين، مشترطة عدم إعادة الأشخاص الذين يتم اعتراضهم في البحر إلى أراضيها.

وقال البدري للصحفيين بعد لقاء مع وزير خارجية بلجيكا ديدييه ريندرز في بروكسيل إننا سنعمل معا على مواجهة الأزمة الإنسانية التي هي عار على الجميع، مضيفا أن إغراق زوارق المهربين الفارغة هو أحد الحلول، في حين أطلق الاتحاد الأوروبي عملية بحرية ضد المهربين قبالة سواحل ليبيا، لكنها غير قادرة على تدمير زوارق المهربين في أقرب نقطة من السواحل الليبية لعدم الحصول على الضوء الأخضر من الأمم المتحدة وموافقة السلطات.
وعبر البدري عن تحفظاته، قائلا:” إن عملية نافور ميد الأوروبية ستنقل المهاجرين غير الشرعيين إلى ليبيا، وذلك لا يشكل حلا، لأنهم إذا عادوا إليها، سيحاولون العودة إلى أوروبا مرة أخرى”.

في هذا المقال