[sam_zone id=1]

حوار التاسعة 13-09-2015

بعنوان:”الحوار والخطط البديلة”
ضيوف الحوار:-
– د. محمد العباني – عضو مجلس النواب
– نعيمة الحامي – عضو المؤتمر الوطني
– نعيم الغرياني- عضو مجلس النواب المقاطع مشارك في الحوار
– عيسى عبدالقيوم – كاتب صحفي
ابرز ما ورد على لسان الضيوف …
*- د. محمد العباني:-
– مجلس النواب وأعضائه يتابع مجريات الحوار بحرص شديد
– نرى ان الطرف الاخر مستمر في تعنته ويحاول ان يأخر الحوار الى 21 اكتوبر لينتهي البرلمان

*- نعيم الغرياني:-
-الحوار يقترب الى نهايته والتوافق صار قريبا جدا بين الاطراف المتحاورة
– نحن كمستقلين مقاطعين ليس لدينا اي اشكالية في هذه المرحلة ونرى ان اهم شيء التوصل الى حكومة الوفاق
– حصل مفاوضات ماراثونية بين الامم المتحدة من جهة والاطراف المشاركة من جهة اخرى لاستيعاب الكثير من التحفظات
– حلم يبقى خلاف الا بما يتعلق بالوظائف العليا وهناك اختلاف في بعض التفاصيل حول المناصب
– ملحق مجلس الدولة للان لم يُطرح لكن هناك امكانية للتوصل الى صيغة توافقية من كل الاطراف
– لا يوجد تعارض بين المجلس الاعلى للدولة ومجلس النواب
– المجلس الاعلى لا يشارك مجلس النواب بمهامه التشريعية وان كان هو طرف وهذا نتيجة الخلاف السياسي الموجود في البلد
– العدد المجلس الاعلى لم يحدد وما زالت الارقام عبارة عن تكهنات
– لا اظن ان هناك خطط بديل كما اعلن ليون لكن هناك تخوف حقيقي من ان يفشل الحوار
– نلتقي مع كافة الاطراف الدولية ولم يتم الحديث عن التدخل العسكري في ليبيا

*- عيسى عبدالقيوم:-
– اتمنى ان يكون المشهد متفائل ولكن ما إطلعنا عليه على الورق مثير للقلق
– نريد مزيد من المعلومات عن ما يحدث في الحوار حتى يكون اطلاعنا أكبر
– لا يوجد دولة في العالم فيها كيانين تشريعيين
– اختيار نوع ونظام الحكم يجب ان يختاره الشعب الليبي
– يجب على المؤتمر ان يتخلص من عقله الفاشي وان يقتربوا الى العقل الديمقراطي
– شروط المؤتمر الوطني ستدمر الحوار

في هذا المقال