مجلس جامعة الدول العربية يدعو الأطراف الليبية للالتزام بالحوار

دعا مجلس جامعة الدول العربية، على مستوى وزراء الخارجية، الأطراف الليبية إلى الالتزام بالحوار السياسي، مؤكدا دعمه للعملية السياسية الجارية في مدينة الصخيرات في المغرب. ورحب مجلس الجامعة، في ختام أعمال دورته رقم مئة وأربعة وأربعين مساء أمس بالقاهرة، بالجهود الأممية الرامية إلى التوقيع على اتفاق شامل بين الأطراف الليبية في العشرين من الشهر الجاري في ظل الالتزام باحترام وحدة وسيادة ليبيا وسلامة أراضيها والحفاظ على استقلالها السياسي ونبذ العنف. وأعرب المجلس، في قرار له بشأن “تطورات الوضع في ليبيا”، عن إدانته “الشديدة والحازمة” للجرائم البشعة التي يرتكبها تنظيم “داعش” في المدن الليبية.

في هذا المقال