الخارجية الجزائرية تدين التصعيد العسكري في مدينة بنغازي

أدانت الخارجية الجزائرية ما وصفته بالتصعيد الأمني الحاصل في ليبيا وخاصة الغارات الأخيرة للطيران  على مدينة بنغازي داعية أطراف النزاع إلى التعقل ووقف الأعمال العدائية.
وقالت الخارجية الجزائرية خلال بيان لها أمس إن هذه الأعمال العسكرية بالإضافة إلى ترويعها للسكان المدنيين والزيادة في معاناتهم فإنها تبعد فرص الحل السلمي وتهدد بتقويض الجهود لإيجاد مخرج للأزمة في ليبيا.
وحذرت الجزائر من أن هذه الأحداث من شأنها أن تهدر على الليبيين فرصة تجاوز المحنة الراهنة مجددة تأكيدها على وقوفها إلى جانب ليبيا ومواصلة دعمها للمسار التفاوضي برعاية الأمم المتحدة بحسب بيان الخارجية.

في هذا المقال