ليون يدعو لإطلاق سراح المحتجزين وإحلال السلام في عيد الأضحى

ناشد الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا، برناردينو ليون، بمناسبة عيد الأضحى المبارك جميع الأطراف في ليبيا لإطلاق سراح أولئك الذين لا يزالون محتجزين خارج إطار القانون ،كي يتمكنوا من العودة إلى عائلاتهم والمشاركة في احتفالات العيد.

وأضاف ليون أن الإفراج عن المحتجزين يأتي تماشيا مع نص وروح الاتفاق السياسي الذي تقوم الأطراف الليبية بالنظر فيه بصورة نهائية.

ويتطلع الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى أن تظهر جميع الأطراف الليبية المعنية الإنصاف والشهامة إزاء المحتجزين.

واغتنم الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، برناردينو ليون، هذه الفرصة ليجدد لجميع الليبيين أطيب تمنياته لأن يكون العيد المبارك مناسبة للسلام. إذ يعد السلام والأمن مطلب كل الليبيين في جميع المناطق، ولا سيما في بنغازي التي تواجه ظروفا صعبة للغاية بسبب القتال الدائر، وفي مناطق مثل سرت التي ترزح تحت وطأة الحكم الوحشي للجماعات الإرهابية.
ودعا الممثل الخاص للأمين العام الأطراف الليبية إلى إعلاء مصالح بلادهم فوق كل الاعتبارات وتوحيد جهودهم لدعم الاتفاق السياسي بغية إحلال السلام في بلادهم.

في هذا المقال