[sam_zone id=1]

إطلاق العملية البحرية الأوروبية لمكافحة الهجرة في المتوسط في 7 أكتوبر

يستعد الاتحاد الأوروبي لإطلاق المرحلة الثانية من عمليته البحرية العسكرية في المتوسط، المكلفة بملاحقة المهربين في أعالي البحار.
وقرر الاتحاد الأوروبي الشروع في المرحلة الثانية من العملية يوم السابع من أكتوبر المقبل، دون الحاجة إلى قرار من مجلس الأمن الدولي، باعتبار أن مجال تحرك القوة البحرية الأوروبية لن يتجاوز المياه الدولية، ولن يطول المياه الإقليمية لأي دولة في هذه المرحلة على الأقل.
وواجه الاتحاد الأوروبي، ولا يزال، صعوبة في تمرير تحركه العسكري في البحر المتوسط، بسبب عدم حصوله على الضوء الأخضر الضروري لتدمير مراكب المهربين في أي مكان يراه، لا من داخل مجلس الأمن ولا من قبل ليبيا.
وهذه الوضعية جعلت الأوروبيين يتحركون وفق استراتيجية الخطوات المحدودة، وصولا إلى تحقيق هدفهم النهائي وهو تنفيذ المرحلة الثالثة، في نهاية المطاف، التي ستتيح ضرب أوكار المهربين في أي مكان عند الضرورة.

In this article