استمرار خسائر الذهب في ظل مخاوف بشأن رفع اسعار الفائدة الامريكية

استمرت خسائر الذهب للجلسة الثانية على التوالي يوم الاثنين قبل صدور تقرير مهم عن الوظائف في الولايات المتحدة الاسبوع الحالي، في ظل ضغوط ناجمة عن مخاوف بشأن رفع أسعار الفائدة الامريكية العام الجاري.

ومن المقرر ان يتحدث عدد من المسؤولين في مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الامريكي)الاسبوع الجاري ليظل اهتمام سوق الذهب منصبا على السياسة النقدية الامريكية.

ويتابع المتعاملون عن كثب ،بيانات اقتصادية أمريكية من بينها الأجور في القطاع غير الزراعي التي تصدر يوم الجمعة لتقييم متانة الاقتصاد.

ونزل الذهب في المعاملات الفورية 0.3 % إلى 1142.20 دولار للأوقية (الأونصة). وهبط المعدن الأصفر 0.7 % يوم الجمعة بعدما صرحت رئيسة مجلس الاحتياطي الاتحادي جانيت ييلين أن البنك المركزي الامريكي سيشرع في رفع أسعار الفائدة هذا العام.

وذكر محللون في باركليز في مذكرة: “لا زالت التوقعات الخاصة بسياسة مجلس الاحتياطي الاتحادي المحرك الرئيسي للذهب في ظل الضبابية الشديدة بشأن توقيت رفع سعر الفائدة.”

وفي فترة سابقة استفاد الذهب من أسعار الفائدة المتدنية، ولكن المعدن الذي لا يحمل فائدة فقد نحو 3% هذا العام نتيجة مخاوف من أن يتضرر الطلب على المعدن النفيس مع رفع أسعار الفائدة.

وبين المعادن النفيسة الاخرى انخفض البلاتين 1% إلى 933.15 دولار للأوقية يوم الاثنين بعد أن مني يوم الجمعة الماضي بأكبر خسارة اسبوعية منذ يوليو تموز.

ونزل المعدن لأقل مستوى في ستة أعوام ونصف العام الاسبوع الماضي جراء مخاوف من أن تؤدي فضيحة فولكسفاجن لتضرر الطلب على السيارات التي تعمل بوقود الديزل والتي تستخدم البلاتين.

وهبط البلاديوم أكثر من واحد في المئة بعد أن قفز نحو 10%الاسبوع الماضي مسجلا أكبر مكسب اسبوعي منذ ديسمبر كانون الأول عام 2011 .

في هذا المقال