البريد الإلكتروني لهيلاري كلينتون يهدد حملتها الانتخابية

ما زالت مسألة استخدام وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة هيلاري كلينتون لبريدها الإلكتروني الخاص أثناء عملها كوزيرة للخارجية تطارد حملتها الانتخابية .

حيث كشف بالأمس موقع «يو أس أي توداي»عن مستندات تشير إلى تعرض بريد هيلاري الإلكتروني إلى خمس محاولات قرصنة إلكترونية من مصدر روسي عندما كانت تشغل منصب وزارة الخارجية عام ألفين وأحد عشر .. الأمر الذي أثار قلق مساعدي هيلاري في الحملة الانتخابية المقبلة .. و كانت وزارة الخارجية الأمريكية قد نشرت قبل شهر سبعة آلاف صفحة أخرى من رسائل البريد الإلكتروني المرسلة والمستلمة كان من بينها دفعة من الوثائق التي تتعلق بالهجوم المميت الواقع عام ألفين واثني عشر والذي استهدف البعثة الدبلوماسية الأمريكية ببنغازي.

في هذا المقال