محكمة أوروبية تقضي بسجن المهاجرين إذا عادوا بعد طردهم

قضت أعلى محكمة أوروبية اليوم بأن دول الاتحاد الأوروبي يمكنها سجن المهاجرين الذين يعودون إلى أراضيها بعد أن يتم طردهم في حكم يرجح أن تتابعه القارة  عن كثب فيما تواجه صعوبات للتصدي لأزمة المهاجرين.
وكانت محكمة العدل الأوروبية تنظر في قضية ألباني تم ترحيله من إيطاليا عام ألفين واثني عشر لكنه عاد إليها في انتهاك لقرار منع دخوله لمدة ثلاث سنوات.
ودخل أكثر من نصف مليون مهاجر الاتحاد الأوروبي هذا العام. ويحق لبعضهم طلب اللجوء مثل الفارين من الحرب الأهلية السورية وبشكل عام يعتبر وافدون آخرون خاصة من دول غرب البلقان مهاجرين لأسباب اقتصادية ويجب عليهم العودة إلى بلادهم.

في هذا المقال