السيسي والسبسي يتطلعان لقبول الليبيين بالاتفاق الذي ترعاه الأمم المتحدة

قال رئيس جمهورية مصر العربية “عبد الفتاح السيسي” أثناء لقائه بالرئيس التونسي الباجي قايد السبسي إنهم تناولوا تطورات الوضع في ليبيا وأعربوا عن تطلعهم لقبول الليبيين باتفاق السلام الذي ترعاه الأمم المتحدة.

وأكد السيسي في مؤتمر صحفي أجراه رفقة نظيره التونسي امس الأحد أن هذا الاتفاق يساهم في التوصل إلى نتائج إيجابية وفي استعادة الاستقرار والأمن بجميع ربوع ليبيا.

وبين السيسي أنه اتفق مع السبسي على التنسيق والتشاور بين البلدين على كافة المستويات في مختلف المجالات والقضايا حتى يتمكن البلدان من مواجهة المخاطر التي تواجه الأمة العربية والإسلامية.

واعتبر السيسي أن اندلاع الصراعات بعدد من دول المنطقة أدى إلى تزايد التحديات الجسام على الدول العربية، مشيرا إلى ما تقوم به بعض الأطراف لجر المنطقة إلى منعطف خطير، حسب تعبيره.

من جهته أكد الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي على اتفاق البلدين الكبير في شتى المجالات، وعبر عن سعادته بزيارة مصر التي قال إنه تربطها بتونس علاقات قوية.

وغادر السبسي تونس إلى مصر للقيام بزيارة رسمية تستغرق يومين، ويجري فيها مباحثات مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وعدد من كبار المسؤولين المصريين.

ويشار إلى أن قمة تونسية مصرية جمعت الرئيسين امس الأحد بالقاهرة في محادثات على انفراد، وتوسعت فيما بعد لتشمل وفدي البلدين. (وال)

في هذا المقال