[sam_zone id=1]

الوطنية لحقوق الإنسان تُرحّب بقبول ليبيا توصيات المجلس الدولي لحقوق الإنسان

رحبت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان، بموافقة ليبيا على أكثرية توصيات الدول الأعضاء بالمجلس الدولي لحقوق الإنسان خلال دورته الثلاثين بجنيف، التي أُعدت وفقاً لتقريرها الدوري الشامل لحقوق الإنسان الخاص بليبيا.

وناشدت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في بيانها الصادر امس الأربعاء، السلطات الليبية بالعمل على تطبيق التوصيات بشكل حقيقي وفعال.

وأكد بيان اللجنة على أنه يجب اعتماد إصلاحات قانونية تضمن اتساق القوانين الوطنية مع التزامات السلطات الدولية في مجال حقوق الإنسان والحريات العامة بليبيا، وتحقيق المساءلة ووضع حدّ للإفلات من العقاب.

وطالبت اللجنة الدولة الليبية باتباع عدد من الخطوات لضمان فعالية تطبيق توصيات المجلس الدولي، وذلك بإعداد خطة للتطبيق ونشر خطة لتطبيق جميع التوصيات التي قبلت بها، مضيفة أنه من المهم إعداد تقارير دورية تظهر التقدم في عمليات التنفيذ، وكذلك التشاور مع المجتمع المدني والتعاون معه، أثناء إعداد خطة تنفيذ التوصيات وتطبيقها.

ونوهت اللجنة إلى أهمية المشاركة بفعالية مع الآليات الإقليمية والدولية الخاصة بحقوق الإنسان، ومنح الأولوية لحماية وتعزيز حقوق الإنسان ضمن إطار الصلاحيات والسياسات الخاصة بمؤسسات الدولة كافة.

وتعرف اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان عن نفسها بوصفها منظمة ليبية مدنية مستقلة، تدافع عن حقوق الإنسان بليبيا، وترصد الانتهاكات وتحقق فيها وتصدر بيانات دورية بالخصوص. (وال)

في هذا المقال